الاثنين، 18 يناير، 2016

قصة الرجل المنبوذ الذي دمر العالم !


محمد عواد - غافريلو برينسيب، اسم لا يعرفه كثيرون، لكن كل العالم كان يعرفه ما بين 1914-1918.

غافريلو رجل صربي، طلب الالتحاق بمجموعة ثائرة مسلحة اسمها "اليد السوداء" فرفضوه لأنه قصير القامة، ثم كرر الطلب من جهة ثانية منافسة فرفض لنفس السبب .. ليقرر إثبات ذاته باغتيال ولي عهد النمسا فيما يعرف بشرارة الحرب العالمية الأولى.

نبذ هذا الرجل أدى إلى قتل 16 مليون نسمة، ودخول ما يقارب 70 مليون المستشفى لأسباب مختلفة كجروح وجوع وأمراض.

فهل نتخيل عدد المنبوذين في مجتمعاتنا ؟

وهل نتخية كمية الأسباب "التافهة" التي نستخدمها لحرمان بعض الناس من تكافوء الفرص؟

وهل لك أن تتخيل منبوذ واحد ماذا يستطيع أن يفعل لو كانت ردة فعله محبطة تماما؟

مثلما كانت مشكلة مجتمع غافريلو برينسيب الصربي المقيم في البوسنة هي عدم قدرته على استيعاب المختلفين حتى تمزقت البلاد بعد 100 عام تقريباً عقب حروب أهلية، فإن مشكلة مجتمعنا السائدة منذ مئات السنين قائمة على عدم قبول المختلف ولا أتحدث هنا على ناحية دينية أو طائفية أو عرقية فقط ... بل بشرية بحتة.

فكم غافريلو برينسيب خلقنا في مجتمعنا ونحن لا نعلم؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق