السبت، 3 يناير، 2015

بعيداً عن العاطفة ..كيف تنجح؟


أحمد حاجبي - يعرف الإنسان الناجح جيداً ما يجب عليه القيام به، ويعرف أيضاً بأن هنالك أشياء يجب الإلتزام بها وأمور يجب أن يبتعد عنها، لكلٍ طريقته وأسلوبه في اتخاذ قراراته واختياراته. 


ينظر الناس إليه بغيرة ربما وهي صفة فطرية في البشر وتكون إما غيرة سلبية أو إيجابيه تحثهم على النجاح، ينظرون إلى ما جناه وما سيجنيه، يقرأون قصة نجاحه، ولكن؛ ماذا عن قراراته واختياراته ؟

في علم الموارد البشرية يعرف الشخص الناجح بأن لديه معرفه جيدة بالذات، ومن ثم هو قادر على إطلاق قواه وتجنب الإستسلام للإحباط نتيجة لنقاط الضعف لديه. فهو شخص عقلاني بالدرجة الأولى، يستخدم عقله في كافة مساراته وقراراته، لأن العاطفة ربما تأخذه إلى مسار آخر لا يريده ولا يحب أن يصل إليه.

إن صراع القلب والعقل صراعٌ مؤلم، ليس سهلاً على الإطلاق، ولكن ماذا عن الأشخاص الذين تركوا مجالاً للعاطفة العقلانية واستخدموا كافة الوسائل والسبل في نجاحاتهم؟ ماذا عن الشخص الناجح عاطفياً ووصل إلى ما يريده دون أن يحيد عن ذلك؟

إن المرء منا حتى وإن كانت عاطفته تسيطر عليه فهو بحاجة ماسة للتوازن، التوازن ما بين ما يريد وما يحتاج، ما بين عقله وقلبه، التوازن الذي يجعله ناجحاً بكافة المقاييس، ربما ترى أشخاصاً نجحوا مهنياً ووصلوا لأبعد مما يريدون لكنك لو عرفت طريقة عيشهم ونظرة من حولهم لما يعرفونه عنهم ربما ستراهم بصورة سلبية غير التي تعرفها عنهم وعن نجاحاتهم.

الناجح الحقيقي هو الشخص الذي استطاع أن يتفوق في كافة جوانب حياته لا في جانب واحد فقط، وهو الشخص الذي عندما تقرأ قصة حياته، طريقة عيشه ونجاحه تزداد لديك الرغبة بالنجاح .. 

تابع الكاتب على الفيسبوك:

تابع الكاتب على تويتر:


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق