السبت، 15 نوفمبر، 2014

نظرية الضفة الخضراء .. قاتلة الأفراد والمؤسسات


محمد عواد - الضفة الخضراء، ليس هناك شخص على هذه البسيطة لم يعاني منها، وليس هناك مؤسسة إلا وارتكبت خطيئتها، فهي مثل السراب الذي يستدرج الناس إليه حتى يوقعهم في الفخ، وعادة ما تهدر الجهد والمال والوقت.

الضفة الخضراء سلسلة لا تنتهي، فنقع فيها منذ طفولتنا وحتى أخر عمرنا، فهي فلسفة يمكن تصويرها من مثال يقول:

 "عندما نقف على ضفة نهر خضراء، فننظر إلى الضفة الأخرى، يتسلل إلى داخلنا شعور أننا على الضفة الأقل اخضراراً، فنقفز ونغامر للوصول إلى الضفة الأخرى أو لا نشعر بالسعادة لعدم وجودنا على الضفة الخضراء، ولكننا إذا وصلنا إلى الضفة الأخرى التي كنا نحلم بها، نتفاجأ عند الوقوف عليها أنها على نفس القدر من جمال ضفتنا التي لم تعجبنا."

يقولون "الأشياء التي لا نملكها نتصورها جميلة دائما"، والسبب في ذلك على الأغلب عائد لفطرة الإنسان المجبولة على الرغبة بالمزيد، والمختلطة بلمسة من طمع، المدعومة بخيالنا الواسع، الذي عادة ما يصور لنا سعادتنا أكبر مما ستكون عليه عند امتلاكنا إياه.

هذه الضفة الخضراء خادعة، عليك أن تفكر جدياً قبل القفز إليها...

هل تغيير عملك هو ما تريده فعلا أم أنك تتوهم أن المكان الآخر أفضل؟

وهل هذا الموظف هو ما ينقص شركتك أم أن لديك من هم أفضل منه لكنك متأثر بالضفة الخضراء؟

وللتعامل مع هذه النظرية المزروعة فينا يجب علينا أن نسأل قبل البدء، هل هذا فعلا ما نريده؟

حصلت على عقد عمل .. لا تستعجل ولا تنظر فقط إلى الناحية المالية، وسلبيات مكانك، بل انظر إلى الجانب الأخر "هل هو فعلاً أكثر اخضراراً؟"

من الاستحالة التخلص من تأثيرها، فهي كما قلت مزروعة فينا، لكن الممكن هو تخفيف تدخلها بقراراتنا، فكثير من الجماعات والأفراد دفعوا ثمن القفز إلى الضفة التي لا يقفون عليها .. فانزلقوا!.

ولتخفيفها حل واحد .. أن تسأل نفسك قبل كل قرار مصيري "هل أنا تحت تأثير الضفة الخضراء؟"

ملاحظة مهمة:
يجب عدم فهم المقال على أنه دعوة لعدم التغيير، لكنه دعوة للتفكير إن كان ما نريده هو فعلا ما نريده!!

تابع الكاتب على الفيسبوك أو تويتر:

هناك تعليقان (2):

  1. كلام جميل وواقعي شكرا اخ محمد

    ردحذف
  2. هذه النظريه ذاتها تصدق عندما تكون تنتظر في صف الكاشير او تقف في مسرب معين في سيارتك في ذروة الازمه. تشعر ان الصفوف الاخرى تسير بشكل اسرع ولكن اذا انتقلت الى صف اخر تكتشف انه لا يوجد فرق

    ردحذف